عودة، وعالم صوفي ، وأمور أخرى

أهلاً، أنا هنا ، ببساطة عدت لمدونتي ، أشكر كل من مر على هذا المكان في غيابي أشكر كل من رد على موضوعي السابق ، أشكر كثيراً الذين مارسوا ضغوطا عجيبة لأعود أكثرها أثراً تلك التي تقول بأني لا أصلح للتدوين.

كنت قد سألت سؤالا هنا قبل ٣ أشهر تقريبا طرحته بداية قراءتي رواية عالم صوفي ، هذه الرواية التي ما زلت أعيش سكرتها ، أحدثت في داخلي ضجة لم يحدثها أي كتاب آخر ، حتى بعد أن انهيتها أشعر أني بدأت الآن وأود قراءتها مرة أخرى  ولمدة شهرين بعد انتهائي  لم تعد لدي الرغبة في قراءة أي شيء آخر:  ربما استطبت تلك الضجة والدهشة الذي أحدثها الكتاب ولا أريد أن أعكرها بأي شي ( عادي ) ! فما أجمل أن تبقى ( مندهشا) لأنك تشعر أن كل ما حولك ( غير ) اعتيادي !

عندما سألت السؤال كنت أنوي العودة بعد أيام للإجابة لكن كما قال جوستاين غاردر: “إنه لمن الأسهل جدا طرح أسئلة فلسفية من الإجابة عليها ” ، وما الفلسفة إلا طرح مزيد من الأسئلة وما إجاباتها إلا مزيدا من الأسئلة ، كتبت كلاما كثيرا اعتقد أنه إجابة عن الاهتمام الذي يجب أن يهم جميع البشر ، وفي النهاية مسحته وشعرت أن هذه العبارة تعبر عن كل ما أريد قوله: ” ماذا يعني أن يكون المرء إنسانا؟!”

الأمر الآخر أني أعيش هذه الأيام تجربة جديدة ، فلأول مرة منذ ١٦ عاما أصحو صباحا والكل يذهب لدوامه وأنا (عاطلة) عن العمل والدراسة ، رغم الملل الذي بدأ الأسبوعين الأخيرة يتسرب إلى نفسي إلا أني أقنع نفسي بأنها تجربة ( مثيرة!) لا أعلم.. ربما لن تتكرر لسنوات قادمة وتستحق أن أعيش كل تفاصيلها، نعم اشتقت لفوضى استيقاظي للدوام والاستعداد للخروج، اشتقت للصديقات وجمعات الصباح ، للوجوه الجديدة كل يوم ، اشتقت للمحاضرات المملة ، للمعامل الضيقة وروائحها الخانقة، للاختبارات وأيامها، ، وكل شيء .. ومازلت أمني نفسي بأن القادم أفضل بإذن الله.

أيضاً أهم المستجدات أني وبحمد الله افتتحت مدونة تقنية متخصصة بعرض دروس الفيديو التعليمية ، فكما قلت فيها بأن لا تتوقعوا شيئا مميزا هي أساسيات يجب أن يعرفها كل مبتديء مع الماك أو خدمات جوجل وربما بعض الخدمات الأخرى من هنا وهناك ، متحمسة جدا لها وأسأل الله أن يوفقني وأستمر لأراها تصل إلى ما أحلم أن تصل إليه.

وهذا كل شيء 🙂

Advertisements

10 أفكار على ”عودة، وعالم صوفي ، وأمور أخرى

  1. ولكم باك خلود
    أنا أيضاً “عاطلة” بلا فخر 😦
    والمخيف في الأمر أني بدأت اعتاد على بطالتي و “أحبهـا ” 😦
    خلود أنتِ شخصية مميزة في عالم التدوين على الرغم من حداثة انضمامك .
    في تعاملي معك؛ عرفت بأن طريقة صياغتك للأشياء “مميزة” ! لكن بما أنك “عاطلة” 😉 نطمع أكثر في مشاركتكِ أفكارك ..
    خوذي :وردات:

  2. أهلاً بعودتك مرة أخرى خلود ..

    كلامك عن عالم صوفي هو فعلاً ما أعيشه حاليًا .. فلا أريد تعكير مزاجي بأي شيئ عادي !! ..
    كتاب فوق التصور .. رائع ومدهش بالفعل 🙂

    بخصوص المدونة أعجبني اسمها .. ملفت جدًا 🙂
    تحياتي

  3. الحمدلله على سلامتك ..
    الكثير الكثير منك .. أنتظره
    فعلا لديك حس وأسلوب منفرد 🙂
    .
    .
    مباركٌ للتدوين المدونة الجديدة .. وإن شاء الله ستكون مفيدة
    لأمثالي 🙂
    .
    .
    أحببت الفلسفة !!

  4. أشكركم جميعا على كلماتكم الرقيقة 🙂

    غادة بما أنا ( في الهوا سوا) وأنتي بدأتي تحبينها ( العطاله) فلنجعل منها تجربة جميلة ومميزة 🙂

    مهند اعتقد إن واجبنا الآن ( قراء عالم صوفي) أن ننشر ثقافة الدهشة 😀 !

    ود ، أحببتي الفلسفة ؟،فقط اقرئي عالم صوفي 🙂

  5. خلود ..
    كنت أنتظر تكتبين اكثر عن سحر عالم صوفي 🙂 سعيا لتعريف العالم بثقافة الدهشة والتفكير ..والـتأمل ..فكأن سحرها ألجمكِ
    لو كان الأمر بيدي لجعلتها مقررا في المدارس الثانوية 🙂
    بالتوفيق ياخلود..: )

  6. جميل أن تعودي ياخلود جميله حروفك ,

    جوستاين غاردر في عالم صوفي كان أكثر من رائع الحبكه والطريقه في عرض الدروس فعلاً يشد وتفكيرك كله يكون مركز في عالم صوفي

    أتمنى أن أقرأها مره أخرى 🙂

  7. فعلاً أختي خلود
    دعيني أرى

    رائعة بحجم هذه السحابة العملاقة التي أراه من شباكي

    أشكرك جداً على هذه المدونة الرائعة التي ما زلت أبحر فيها لعلي أصبح أكثر وعياً بما حولي

    شكراً لك وأعتذر إن كان ردي قد اقتصر على الجزئية الأخيرة بتدوينتك ولكن هذا ما بجعبتي

  8. كلما قرأت اسم ” عالم صوفي” في احدى المدونات لا أستطيع الا متابعة قراءة التدوينة حول هذا الاسم 🙂 … يسعدني كثيرا أن أجد أشخاصا ً يهتمون مثلي لهذا النوع من القراءات .. شكرا لك صديقتي خلود لتعرضك لهذه الرواية المذهلة … ودمتِ جميلة الحضور 🙂

  9. صباح الخير اختنا خلود .. 🙂

    أعدتيني لأيام صوفي .. ما أروعها من أيام !
    مع انني قرأت معظم صفحاتها بينما انا في القطار اتنقل ، إلا ان ذلك لم يحرمني لذة الإستمتاع بالفلسفة .. وحكاياتها

    لكم منّا تحية ..
    والسلام

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s